أحدث الأخبارأهم الأخبارتعاون دولي

التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب حاضرة بقوة في منتدى دافوس العالمي

 عرض وزير الشؤون الخارجية عبد القادر  مساهل يوم الثلاثاء بدافوس (سويسرا), التجربة الجزائرية في مجال مكافحة  الارهاب و التطرف و ترقية قيم العيش معا و التسامح و المصالحة.

 

و شارك  مساهل في اشغال المنتدى الاقتصادي العالمي لدافوس  (سويسرا), بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, و عضوا في دورة  خاصة ببحث الوضع في شمال افريقيا و الشرق الاوسط حيث تطرق مطولا الى التجربة  الجزائرية في مجال مكافحة الارهاب.

و اوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية خلال تطرقه الى الموضوع الرئيسي  للقاء, ان الجزائر “التي تواجه العديد من التحديات الناجمة عن الوضع السائد في  محيطها الجيوسياسي, قد نجحت في تجاوز صعوباتها سيما بفضل التجربة التي  اكتسبتها في اطار مكافحة الارهاب و التطرف العنيف”.

كما ذكر في هذا الشأن بان الجزائر التي كافحت و انتصرت على جحيم  الارهاب الدموي و المدمر خلال سنوات التسعينات, تجند اليوم مواردها من اجل  تعزيز الاستقرار و الامن و ترقية تنميتها الاجتماعية و الاقتصادية”.

و ابرز مساهل من جهة اخرى “مساهمة بلادنا في تحقيق الاستقرار  لدى جيرانها من خلال تبني الطرق السلمية للحوار و التشاور و التفاوض”.

وعند تفصيله لمضمون المسعى الشامل للجزائر الذي بادر به الرئيس  بوتفليقة, اكد السيد مساهل ان هذا المسعى “ارتكز خاصة على سياسة الوئام المدني  و المصالحة الوطنية التي وحدت مجددا جميع ابناء الوطن حول اجندة واحدة و هي  اجندة بناء جزائر حديثة و ديمقراطية و جمهورية و محترمة لحقوق الانسان و  للحريات الاساسية بالإضافة الى انشاء مؤسسات و معايير قائمة على المصالحة و  بالتالي القبول بالتاريخ الوطني و هويته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق